مقدمة عن المؤسسة العمومية الإستشفائية بالقرارة

 

 

 


     

 

تعريف عام للمؤسسة (أهميتها و أهدافها):

 

 

 

 

 

في الماضي القريب  لم تحض بلدية  القرارة بالتغطية الصحية بالحظ الوافر من العناية حيث اقتصرت في بداية الأمر على قاعة يؤطرها أعوان ليسوا بالكفاءة العالية .

إضافة إلى عيادة الشهيد براتخي عبد المالك التي تعد من أقدم الهياكل الصحية وهذا  منذ عام 1975 على مستوى البلدية وهي العمود الفقري آنذاك التي كانت تستقبل كافة مواطني الدائرة وما جاورها من المواطنين يوميا  بما في ذلك  العلاج العام، مصلحة الوقاية، المخبر ، الأشعة.

بالرغم من احتياجات السكان المتزايدة، وفي إطار الإصلاحات الشاملة التي اعتمدتها الدولة الجزائرية للتخفيف من الغبن 

و الفقر والجهل والمرض، سعت إلى تهيئة مرافق وهياكل صحية على مستوى بلدية القرارة والمتمثلة في إنشاء القطاع الصحي و مقره مستشفى الشهيد محمد شريفي  في  : 1 جانفي   1998

وهذا بناءا للمرسوم التنفيذي رقم 97/466 المؤرخ في 02/12/1997 يحدد قواعد إنشاء القطاعات الصحية وتنظيمها وسيرها.

حيث يغطي ما يقارب 000،80 ألف نسمة ( دائرة القرارة ودائرة بريان ) بعد أن كان فرعا بمعية بريان من فروع القطاع الصحي بغرداية  .

إضافة إلى إنجاز وحدات قاعدية بمختلف الأحياء عبر البلديات المغطاة، والهدف منه تأكيد   القاعدة التي بنيت عليها الصحة العمومية تحت شعار" الصحة للجميع".

وفي عام 2007 صدر المرسوم التنفيذي رقم 07/140 المؤرخ 19 مايو  2007، يتضمن إنشاء المؤسسات العمومية الاستشفائية والمؤسسات العمومية للصحة الجوارية وتنظيمها وسيرها. بهدف " تقريب الصحة من المواطن". وبمقتضى هذا المرسوم تم إنشاء المؤسسة العمومية الاستشفائية بالقرارة مقرها الرئيسي مستشفى الشهيد محمد شريفي وهي مؤسسة خدماتية ،والمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بعيادة الشهيد براتخي عبد المالك سابقا وعليه أصبحت المؤسستين مستقلتين عن بعضهما ماليا وإداريا .

تتمثل مهام المؤسسة العمومية الإستشفائية في التكفل بصفة متكاملة ومتسلسلة، بالحاجات الصحية للسكان. وفي هذا الإطار، تتولى على الخصوص بالمهام الآتية:

ضمان تنظيم وبرمجة توزيع العلاج الشفائي والتشخيص وإعادة التأهيل الطبي والاستشفاء.

تطبيق البرامج الوطنية للصحة.

ضمان تحسين مستوى مستخدمي مصالح الصحة وتجديد معارفهم ، ورسكلتهم.


 

 

أهمية المؤسسة العمومية الإستشفائية:

     

       أ-المجال السياسي:

السهر على مختلف البرامج المسطرة من طرف الوصاية .

ب-المجال الاجتماعي:

         التكفل بالمرضى وهذا بتوفير كافة  الخدمات المطلوبة  من خلال تحمل المؤسسة نسبة من تكاليف العلاج ومحافظة ومراعاة الصحة العمومية.

ج- المجال الاقتصادي:

         المساهمة في امتصاص البطالة أي خلق مناصب شغل للمساهمة في التكامل الاقتصادي أي أن له رابطة وثيقة بالدورة الإنتاجية الوطنية وتعطي الديناميكية للعديد من الفروع وتسهم في دخل الوطن و الأفراد العاملين من خلال الدفع الجــزافي

  و الضريبة على الدخل الإجمالي إضافة إلى تكاليف العلاج كما نستشفّ أهميتها في المكانة الحسنة و السمعة الجيدة وهذا من ناحية الاستقبال الحسن و التنظيم و التكفل بالظروف الصحية فهي تعتبر من أهم القطاعات المتواجدة على التراب البلدي و الولائي.

 

 

 

أهداف المؤسسة العمومية الإستشفائية بالقرارة

 

 

v               تطبيق القوانين المنصوص عليها المتعلقة بالصحة.

v      تدعيم المؤسسة بالموارد البشرية ذات الكفاءة الخاصة بالممارسين الأخصائيين المساعدين والممارسين العامين والممرضين دون إهمال الإطارات الإدارية وأعوان التحكم والتنفيذ ..

v              تطوير الأجهزة كالإعلام الآلي لتسهيل النشاط و العمل داخل مختلف المديريات.

v              التقييم الدوري لكل البرامج المسطرة من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات  .

v              ضمان التغطية الصحية الجيدة عبر كل المناطق .

و الدور المهم للمؤسسة هو الدور الإنساني و الاجتماعي المتمثل في علاج المرضى و توفير الأطباء و الممرضين.

 

 

صور للمؤسسة العمومية الإستشفائية بالقرارة